منتدى جمعية إتران نوغلان للشباب المبدع
أهلاً بك قلماً مميزاً وقلبا ًحاضراً.

أهلاً بك أخي الكريم في منتديات جمعية اتران نوغلان للشباب المبدع !


مرحبا بكم في منتدىات جمعية اتران نوغلان للشباب المبدع
لمزيد من المعلومات زوروا صفحتنا على الفايسبوك www.fb.com/itran47

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى جمعية إتران نوغلان للشباب المبدع  » منتدى أخبار العالم » القسم الإسلامي » أهلا و سهلا بك عاشوراء !

أهلا و سهلا بك عاشوراء !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 أهلا و سهلا بك عاشوراء ! في السبت سبتمبر 30, 2017 7:34 pm


----------------


عاشوراء هو عاشر يوم من شهر محرم، وهو اسم إسلامي، وجاء عاشوراء بحرف المد وبحذف حرف الألف الذي ما بعد حرف العين، وعاشوراء في اللغة العربية تعني العاشر، ومن هنا جاءت التسمية، وعندما نترجم كلمة عاشوراء بالترجمة الحرفية فتعني" في اليوم العاشر" أي اليوم الواقع في عاشر يوم من شهر محرم، وعلى الرّغم من أن بعض العلماء المسلمين يخالفون ذلك ولديهم عروض مختلفة في سبب التسمية إلا أنهم يعرفون أهميّة هذا اليوم لدى المسلمين جميعاً. 













عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضى الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : "أَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ رَمَضَانَ شَهْرُ اللَّهِ الْمُحَرَّمُ وَأَفْضَلُ الصَّلاَةِ بَعْدَ الْفَرِيضَةِ صَلاَةُ اللَّيْلِ" فهذا دليل على أن شهرالمحرم فيه يوم له فضيلة عظيمة، وهو يوم عاشوراء، 

فنذكر من فضائل صوم عاشوراء ما يلي: 

- هو أفضل يوم من أيام شهر محرم ويأتي في منزلة تلي منزلة صوم يوم عرفة؛ حيث إنّ صيام يوم عرفة يُكفّر ذنوب سنتين، أما صيام يوم عاشوراء فيكفّر ذنوب سنة واحدة. 

رَبَط بين المؤمنين بعضهم بعضاً -ولو اختلفت أنسابهم ولغاتهم. 

- يُربّي في القلوب المؤمنة المحبة فيما بينهم ويوحّد هممهم؛ حيث إنّهم عندما يصومون في هذا اليوم يتذكّرون الحدث التاريخي الذي مر به إخوانهم بالدين مع سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام من محاربة لهم وإيذاء على أيدي الكافرين. 

- يدلّ على أن الأنبياء أولى ببعضهم البعض كما في "أنا أولى بموسى منكم". وذلك دليل على اتّحاد الأنبياء في الدين والرسالة. 

- تذكير لأهل الأرض عامّة والمسلمين خاصة بنصرة الله لأوليائه. 

- تأكيد على وجوب مخالفة هدي المشركين حتى في عباداتهم، ودليل هذه المخالفة نذكر ما يلي: ما ذُكر عن النبي :"إن اليهود والنصارى اتخذوه عيداً، فقال النبي عليه الصلاة والسلام: صوموه أنتم". استحب الرسول عليه الصلاة والسلام أن يُصام اليوم الذي قبله أيضاً. - يدلّ على يُسر الشّريعة الإسلامية، فصيامه غير واجب بل مستحب، فمن صامه يؤجر ومن لم يَصمه ليس عليه شيئاً. 
-----------------------
تصميم Abdou Ben Omar

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://itran47.yoo7.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى